عجائب وغرائب - جرائم واحداث مواضيع غريبة , صور غريبة , صور عجيبة , حقائق مخفية , حقائق غريبة , دنيا العجائب , ملفات وصور وفديو غريبة وعجيبة , صور مرعبه

السياف اطاح برؤوس عصابة الأربعة التي أقدمت على قتل عقيد سعودي واغتصاب زوجته
 ارتفع صوت العدالة السعودية أمس بعد أن أطاح السياف برؤوس عصابة الأربعة التي أقدمت على قتل العقيد متقاعد ظاهر العروي الجهني شنقا واغتصاب زوجته وتكبيل أفراد أسرته وسرقة منزله بالمليليح (60 كيلومترا شمال غرب المدينة المنورة).وكان أفراد العصابة قد أحكموا خطة نفذوها سريعا بهجومهم على العقيد الجهني أثناء نومه بجوار باب منزله وخنقه بكيبل كهرباء والسطو على منزله واغتصاب زوجته وتكبيل ابنه خلف (5 سنوات) وسرقة محتويات المنزل من أموال ومجوهرات.ووسط حشود واسعة تجمهرت مبكرا، اختتمت السلطات القضائية أسبوعا شهد تنفيذ حكم القتل حرابة بحق شاب موريتاني تخصص في اغتصاب النساء والسطو على المنازل وحكم القتل قصاصا بمواطن قتل آخر، وذلك بتنفيذ أحكام القتل بحق أفراد العصابة الأربعة في ساحة القصاص بجوار المسجد النبوي في المدينة المنورة بوصف الجريمة التي أقدموا عليها حرابة إفساداً في الأرض.كما شهدت ساحة القصاص حضور أفراد أسرة القتيل وأعداد واسعة من أهالي قرية المليليح التي شهدت الجريمة.وكان الجناة الأربعة، ولهم شريك خامس حكم عليه بالسجن 10 سنوات نظير تقديمه مساعدة للعصابة والتكتم عليهم، قد سقطوا في قبضة الأمن تباعا منذ تنفيذ جريمتهم في 28 مايو عام 2005، إذ أسفرت الجهود التي قادها مدير شرطة منطقة المدينة المنورة اللواء أحمد الردادي وشارك فيها أهالي القرية أنفسهم عن القبض على أحد أفراد العصابة ويدعى شاه بخش، 37 عاما مساء اليوم الأول للجريمة، بعد أن كان متخفيا في زريبة أغنام. وكان مكفولا لدى المجني عليه، فيما تمكنت فرق البحث والتحري من القبض على الثاني مظهر حسين، 38 عاما، وهو عامل مخالف لأنظمة الإقامة عقب يومين من أعمال المتابعة، وقبض على الثالث إعجاز علي، 36 عاما أثناء محاولته الفرار عبر إدارة الترحيل في محافظة جدة، وهو الآخر عامل مخالف لأنظمة الإقامة، لتكتمل فصول ما بدا أنها ملحمة أمنية حين نجح أفراد البحث الجنائي التابعين لشرطة منطقة المدينة في الإيقاع بالعضو الرابع في العصابة محمد حسين خان، 34 عاما أثناء تجوله في ساحات الحرم بمكة المكرمة بعد نحو أسبوع من الجريمة التي هزت قرية المليليح